مساحة اعلانية

آخر المواضيع

  

فوائد الكورونا - mini book 2007


فوائد الكورونا
انتشر في الأشهر الأخيرة مرض فتاك أصاب كثيرون وأودى بحياة عشرات الآلاف بجميع أنحاء العالم .
نعم هناك أزمة وهناك قلق متنامي بسبب تصاعد انتشار مرض الكورونا ، ولكن تحولنا وللأسف لمراكز إحصائيات وأصبح معظمنا أسير وسائل التواصل الإجتماعي ، تبحث عن خبر هنا أو هناك عن هذا المرض ونقرأ ولا ندري صحة تلك الأخبار من عدمها ، بل ونقوم بإحصاء أعداد المصابين والأموات في بلادنا ، ومن الممكن أن يمتد ذلك للبلدان الأخرى ، ووصل حالنا إلى حد الشلل في التفكير بل والموت خوفاً من تلك الأخبار .

وفي ظل تفشي مرض الكورونا في الكثير من دول العالم ، ذهبت معظم حكومات تلك الدول إلى تطبيق حظر التجوال سواء كان جزئياً أو كلياً ، وذلك للحد من انتشار فيروس الكورونا ، وبالطبع أصبح معظمنا حبيس المنزل امتثالاً لقرار حظر التجوال أو خوفاً من الإصابة بالمرض .




ولكن هل وأنت في المنزل ، هل فكرت في الإيجابي من أزمة الكورونا ؟ ، ما رأيكم أن نستعرض بعض ما يمكننا فعله ؟ :

أولاً : لنعتبر أزمة الكورونا فرصة ليراجع كلٌ منِّا نفسه ، لذلك قبل كل شئ راجع علاقتك مع ربك ، هل أنت مُقصِّر ، وما الذي ينقصك لإصلاح علاقتك مع الله عز وجل ؟
ثم ابحث في علاقاتك الإجتماعية ، هل أنت تجلس الوقت الكافي مع زوجتك وأولادك أم لا ؟ ، هل تبر والديك فعلاً أم لا ؟ ، ثم ما مدى علاقتك بأخوتك ، بزملائك ، وإلى غير ذلك من العلاقات الإجتماعية .

ثانياً : أظهرت تلك الأزمة حالة الضعف التي يمر بها الإنسان ، فلك أن تتخيل أنك تحارب كائن صغير جداً لا يُرى أساساً بالعين المجردة ، سبحان الله !  ، كائن لاتراه ولكنك لاتقدر عليه ، لذلك تذكر كم من إنسان قد ظلمته لمجرد فقط ظنك أنك الطرف الأقوى وأن الطرف الآخر لايقدر على فعل شئ معك ، وتذكر دائماً " إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس ، فتذكر قدرة الله عليك " ، لذلك ابحث وراجع شريط ذكرياتك وابحث بصدق عما تكون بالفعل قد ظلمت أحداً ، فلا تتردد أن ترد إليه مظلمته ، وأن تطلب منه أن يعفو عنك .





ثالثاً : أزمة الكورونا وسرعة الإنتشار الهائل له ، جعلت كل إنسان لا يستبعد إصابته في أي وقت بل لاقدر الله وفاته ، لذلك عليك ومن الآن أن تعيد صياغتك ونظرتك للحياة ، واسأل نفسك ماذا قدمت لمجتمعك ولبلدك ؟ ، وما الذي تفعله من أجل الآخرين ، فإن ذلك هو الذي سيخلد ذكرك دوماً ، قم بإغماض عينيك وانظر لما تريد أن تراه في مجتمعك ، وحاول أن تسعى جاهداً لإنجاز ما تريد أن تراه ، ولكن افعل ذلك أولاً مرضاة الله عز وجل أولاً .

رابعاً : حاول أن تطور من نفسك ، فقد يكون مبررك قد تلك الأزمة هو الإنهماك في العمل ولاتجدد الوقت الكافي لتطوير نفسك ، لذلك ابحث عما تريد تطويره سواء كان هذا خاصاً بتطوير مسارك الوظيفي أو تطوير ذاتك عموماً ، وفي مقال سابق استعرضنا بعض المواقع التي تقدم دورات مجانية يمكنك الإستفادة منها ، فيمكنك أن تطلع عليه .
خامساً : استغل وقت وجودك في المنزل ، وقم بإنجاز كل شئ كنت تريد إصلاحه في منزلك ، لذلك قم بإحضار ورقة وقلم ودوِّن فيها كل شئ ناقصاً في منزلك ، وابدأ فوراً في إنجاز تلك المهام .

وفي النهاية ، نسألأ الله عز وجل أن يزيح عن الجميع ذلك الوباء ، وأن يخرجنا جميعاً من تلك الأزمة سالمين ، ونتمنى لكم التمتع دوماً بالصحة والعافية .






الكــاتــب

    • مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ mini book 2007 2019 ©