مساحة اعلانية

آخر المواضيع

  

للأسف ستموت بعد 24 ساعة - mini book 2007


للأسف ستموت بعد 24 ساعة
ماذا لو قيل لك الآن لديك 24 ساعة فقط للعيش على هذه الأرض ، أنك ستموت بعد 24 ساعة بالضبط ؟! .
تخيل أنها حقيقة واقعة لامحالة ، تخيل أنك متيقن من الأمر ، فماذا أنت فاعل ؟
أرجو بعد هذا المقال أن تجلس مع نفسك وتخطط للأربع والعشرين ساعة القادمة ، وإليك بعض الأسئلة لتعينك على التخطيط .
هل وصيتك مكتوبة ؟ هل شرحت فيها أي تريد أن تُدفن ومن تريد أن يصلَّي عليك ؟
هل علاقتك سيئة مع أحد ؟ لو كنت على فراش الموت على من ستتصل ياترى لتطلب السماح ؟ على من سترفع سماعة الهاتف لكي تتصافى معه ؟ هل يا ترى ستنظر إلى عداواتك الحالية من الزاوية نفسها وبهذه الأهمية والعناد وعزة النفس إذا علمت أن الموت قريب ؟
ياترى هل ستذهب لتزور بيتاً من بيوت الله ؟ ومتى كانت آخر مرة دخلت فيها المسجد فزرت الله في أحد بيوته ؟

اقرأ أيضاً : ميني بوك"خواطر شاب 1 " .

هل ستذهب إلى عملك في الغد كالمعتاد ؟ أم ستنشغل بالعبادة فقط ؟ تذكر حديث الرسول ( لو قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة ، فإن استطاع أن يغرسها فليفعل ) ... هل تفهم مغزى ذهابك اليومي للعمل وتربطه دائماً بآخرتك ارتباطاً وثيقاً ، وأن عملك في الدنيا جزء لايتجزأ من آخرتك ؟ أم أن لديك الفصل الذي عند الكثيرين ، فتنظر إلى عملك ودراستك على أنه عمل دنيوي ، بحيث ستتخلى عنه فور معرفتك أنك على مشارف الموت ؟!
ياترى ما الأمور التي كنت تعظمها سابقاً والآن وأنت على فراش الموت ان تعني لك شيئاً ؟ أموالك ؟ جمالك ؟ شهرتك ؟
ياترى ما الأمور التي كنت تحتقرها سابقاً ، والأن وأنت على فراش الموت تعني لك كل شئ ؟ علاقاتك مع أهلك ؟ قلبك ومدى ارتباطه بالله وخشوعه ؟ صدقات وحسنات أضعتها عليك بسبب انشغال قلبك بالدنيا ؟
هل ستزور أحداً في قبره اليوم ؟ لكي تؤانسه في قبره وبالتالي بعد موتك تجد من يؤانسك في قبرك ؟
الغفلة عن الموت هي أعظم غفلة ، فاحرص على تذكر الموت بشكل مستمر حتى تنظبط أولوياتك ...

من كتاب " خواطرشاب 2 " للأستاذ أحمد الشقيري

الكــاتــب

    • مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ mini book 2007 2019 ©