مساحة اعلانية

آخر المواضيع

  

الجزء الأول من ميني بوك كتاب خواطر شاب 1 - mini book 2007


ميني بوك كتاب خواطر شاب 1
هي مجموعة من المشاعر تسيطر علي قلوبنا تدفعنا نحو سلوك معين ونحن لاندري ، هي مجموعة من الخواطر ممكن أن تتجول في عقولنا وأذهاننا، هي مجموعة من السلوكيات التي تتحكم بنا دون قصد منا أو شعور .

هيا بنا نسلط الضوء في صورة كتيبات صغيرة علي بعض من تلك المشاعر و الخواطر و السلوكيات ، والتي نجدها في كتاب "خواطر شاب 1 " للأستاذ أحمد الشقيري ، علنا نستفيد شيئاً منها :

الكتيب الأول : أما القلب ، فهو الذي يقودك إلي الهلاك أو السلام :
   إنه القلب مرتع الشهوات والشبهات وحب الدنيا ، إنه القلب يغلفه السواد من كثرة الذنوب والمعاصي  ، و إن فعل الخير فهل يفعله لله أم رياءاً وطلب الدنيا .
  ياقلبي اخلص النية لله ، وافعل الخير دائماً تأتي الدنيا لك رغماً عنها . ياقلبي نحي الشهوات جانباً ، تكون السعادة كلها لك .
لذلك اشتغل لروحك ، اعتني بها واشتغل بها عن أموالك وأهلك وشهواتك ، فهي التي ستنزل معك فقط في قبرك .
   اعنزل الدنيا فقط بقلبك ، فأعمل كل عمل تعلو به في هذه الدنيا ، ولكن أرجو به رضا الله تعالي ، اجعل نيتك فيه رفعة أمتك .
يقول "ابراهيم ابن ادهم" : الزهد هو فراغ القلب من الدنيا لافراغ اليد ، فاليد هي الموضع الحقيقي للدنيا ، فإجعل الدنيا في يدك فقط ، مهما تعلو بها لاتجعل قلبك يهتم بها وتنشغل بها عن أمور الدنيا .
   يأتي الهم دائماً فقط من تعلق القلب بالدنيا ، فيظل الإنسان في شغل دائم ولايرضي أبداً ، فلا يملأ عينه أي شئ .

لذلك علينا استيضاح بعض الأمور التي تتعلق مباشرة بالقلب :
   نعمة البصر نعمة عظيمة للإنسان ، فالله لك الحمد والمنة علي هذه النعمة ، ولكن هل تساءلت يوماً مالفرق بين البصر والبصيرة؟  الفرق ياأخي يكمن في الإدراك والإحساس ، لأن البصر هو الإدراك لمن حولك من الأشياء التي تنظر إليها ولكن مجرداً من أي مشاعر ، ولكن البصيرة هي الإحساس بمشاعر من أمامك بمجرد رؤية تصاميم الوجه ، لذلك قد تري أعمي القلب ولكنه ذو بصيرة نافذة .
   قال الله تعالي : " وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى " .
سؤال : هل تفكرت يوماً لماذا تزيد معدلات الانتحار في بلدان متقدمة مثل : اليابان والسويد .الجواب : ببساطة لأنهم عرفوا السعادة علي أنها فقط الاستمتاع بالأمور المادية فقط مثل السيارات والأموال الطائلة وغيرها دون وجود أي إشباع للأمور الروحية .

اقرأ أيضاً : ملخص كتاب خواطر شاب1 .


   عندما حبس " ابن تيمية " وزج به إلي السجن قال : " أنا حبسي خلوة وقتلي شهادة ونفيي سياحة " ، انظر كيف حول حبسه في غرفة صغيرة إلي شئ من السعادة ، كيف فكر الشيخ في أن حبسه سيكون فرصة للتفكر .
   إنه السلام الروحي ، إنها السعادة التي تأتي من داخلك أنت لا من القصور الفارهة والأموال وغيرها .
سلم أمورك كلها لله ، يقول رسول الله – صلي الله عليه وسلم - : " عجباً لأمر المؤمن فإن أمره كله خير ، إن أصابه سراء شكر ، و إن أصابه ضراء صبر " ، فهيا بنا نتعامل مع أحوالنا بناءاً علي هذه القاعدة ، فكن مطمئناً دائماً فإن الأمر كله لل ، وان يقدر الله لك إلا الخير دائماً .
الشكر : هو شكر الخالق علي كل نعمة أنعم بها عليك ، لذلك عليك أن تجعل هذا الشكر كله لله وأن تستعين بهذه النعمة لإرضاء الله عز وجل .
فيا من أنعم الله عليك بنعمة البصر ، احمد الله علي هذه النعمة ، واستخدمها في إدراك خلق الله سبحانه وتعالي في الكون ، انظر إلي السماء واعرف عظمة الخالق الذي خلق السماء بغير عمد نراها .

الكتيب الثاني : المشاعر التي تخرج للناس هي وليدة تفاعل الخواطر في ذهنك :
    فمثلاً إذا سمعت كلاماً خاطئاً عنك فتجد أن ذهنك يمتلئ بالخواطر مثل أن هذا الشخص كاذب ، إنه حقير ، إنه ........ ، إنه...... ، وهكذا ..... . تجد أن هذه الخواطر تظهر علي وجهك وتسيطر علي مشاعرك فتجدك تتكلم مع هذا الشخص بأسلوب قاحل وربما تشاجرت معه علي هذا .
لذلك عليك أن تسيطر علي خواطرك وأفكارك قبل أي شئ حتي تتحكم تلقائياً في مشاعرك التي تخرج للناس .
   إياك والغضب ولا تغضب إلا لله عز وجل، يقول الشيخ الغزالي رحمه الله " غضبك دليل علي أنك تريد أن تسير الأمور علي مرادك لا علي مراد الله".
   سيطر علي نفسك وتذكر أنك عبداً لله عز وجل ، و أن الأمور بيد الله عز وجل  . أحسن الظن بالآخرين ، فإذا ماوجه أحدهم لك إهانة أو ماشابه ، فأحسن الظن به فقد لايقصد هذه الإهانة أو أنك فهمتها بشكل خاطئ .

وبهذا نكون قد انتهينا من الجزء الأول من ميني بوك لكتاب " خواطر شاب " للأستاذ / أحمد الشقيري ، وإلى لقاء في الجزء القادم بإذن الله ، ومع أطيب تمنياتنا لكم بقراءة ممتعة .




الكــاتــب

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ mini book 2007 2019 ©