مساحة اعلانية

آخر المواضيع

  

لكل داء دواء - mini book 2007


لكل داء دواء
من كتاب الداء والدواء أو الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي للإمام ابن القيم الجوزية ، والذي يشرح فيه داء من أدواء القلوب ، وكيفية علاج ذلك الداء .

لكل داء دواء :
ثبت في صحيح البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : " ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء" ، وفي صحيح مسلم من حديث جابر بن عبد الله قال : "لكل داء دواء ، فإذا أصيب دواء الداء برأ بإذن الله" .
وفي مسند الإمام أحمد من حديث أسامة بن شريك عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : " إن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء ، علمه من علمه وجهله من جهله" ، وفي لفظ : "إن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء أو دواء إلا داءً واحداً ، قالوا : يا رسول الله ماهو ؟ ، قال : الهرم" . )قال الترمذي : صحيح) .


 كيف تفهم أخلاقك ؟ .


دواء العيّ السؤال :
روى أبو داود في سننه من حديث جابر بن عبد الله ، قال : خرجنا في شفر فأصاب رجلاً منا حجرفشجه في رأسه ثم احتلم ، فسأل أصحابه فقال : هل تجدون لي رخصة في التيمم ، قالوا : ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء فأغتسل فمات ، فلما قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بذلك ، فقال : " قتلوه قتلهم الله ، ألأا سألوا إذ لم يعلموا ، فإنما شفاء العيّ السؤال، إنما كان يكفيه أن يتمم ويعصر أو يعصب على جرحه خرقة ثم يمسح عليها ويغسل سائر جسده" . ( حسن : رواه أبو داود ، الألباني ، ابن ماجه ، وأحمد في المسند الدرامي)

للأسف سوف تموت بعد 24 ساعة .


القرآن شفاء :
ثبت في الصحيحين من حديث أبي سعيد قال : انطلق نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة سافروها حتى نزلوا على حي من أحياء العرب فاستضافوهم فأبوا أن يضيفوهم فلُدغ سيد ذلك الحي فسعوا له بكل شئ ، لاينفعه شئ ، فقال بعضهم : لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين نزلوا ، لعله أن يكون عند بعضهم شئ ، فأتوهم فقالوا : يا أيها الرهط إن سيدنا لُدغ وسعينا له بكل شئ لا ينفعه شئ ، فهل عند أحد منكم من شئ ؟ ، فقال بعضهم : والله إني لأرقي ولكن والله لقد استضفناكم فلو تضيفونا فما أنا براق لكم حتى تجعلوا لي جعلاً ، فصالحوهم على قطيع من الغنم فأنطلق يتفل عليه ويقرأ " الحمد لله رب العالمين " ( الفاتحة : 2 ) ، فكأنما نشط من عقال فانطلق يمشي ومابه قلبة ، فأوفوهم جعلهم الذي صالحوهم عليه فقال بعضهم : اقتسموا ، فقال الذي رققى : لا نفعل حتى نأتي النبي صلى الله عليه وسلم ، فنذكر له الذي كان ،  فننظر ما يأمرنا ، فقدموا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا له ذلك ، فقال : " وما يدريك أنها رقية " ، ثم قال  : " قد أصبتم اقتسموا واضربوا لي معكم سهماً " . (رواه البخاري ومسلم )



الكــاتــب

    • مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ mini book 2007 2019 ©