مساحة اعلانية

آخر المواضيع

  

ميني بوك كوتلر يتحدث عن التسويق ( الجزء الأول ) - mini book 2007

كوتلر يتحدث عن التسويق

إنه أحد أساسيات المشروعات الناجحة ، والذي لابد من الإعتماد عليه كوسيلة فعالة للإستفادة القصوى من المشروع ، إنه " فن التسويق " ، والذي يعتبر وسيلة الإتصال بين المشروع والعميل .


كتاب "كوتلر يتحدث عن التسويق" لـفيليب كوتلر ، حيث يتحدث عن كيفية إنشاء الأسواق ثم التحكم فيها ، ويعتبر هذا الكتاب من أعظم الكتب التي تتحدث عن التسويق .

Mini book   سيقوم بتلخيص هذا الكتاب على عدة أجزاء ، والآن نبدأ مع الجزء الأول :
  


غالباً يبتعد عن ذهن العاملين بالشركات ، أن أسواقها تتغير كل خمس سنوات ، فكلي تنافس يجب أن تكون لديك القدرة على التغيير ، ولكي يكون لديك القدرة على التغيير يجب أن يكون لديك قدرة على التعلم .

·       يوجد تسع استراتيجيات للتسويق تعتمد على فكرة واحدة :One-Liner
1.      الجودة العالية : بالطبع ، فإن الجودة الرديئة شئ سيئ للعمل التجاري ، ولكن هناك عدة مشكلات ناتجة من الإعتماد فقط على الجودة العالية ، ومن أهمها :
-    لايوجد مفهوم واحد وثابت للجودة ، فكل عميل يشتري من وجهة نظره هو فقط والتي تختلف من عميل لآخر.
-    عدم استطاعة العميل الحكم على جودة المنتج بمجرد النظر إليه فقط .
-    تتنافس معظم الشركات عن طريق الجودة ، وبالتالي لن تكون هى المحدد لإختيار نوع المنتج .
-    الحصول على جودة عالية ، قد يكون مكلفاً في بعض الأحيان .
2.      خدمة أفضل : ويمكن تقسيم كل خدمة إلى السرعة والكياسة والمعرفة وحل المشكلات ، لذلك كل عميل يقيس مستوى الخدمة من وجهة نظره فقط ، وهذه مشكلة .
3.      أسعار أقل : تخفيض الأسعار ليس كل شئ ، لأنه قد يصحب السعر الأقل جودة أقل وكذلك خدمة أقل وهذا له تأثير ، وقد يدخل السوق من هو الأقل سعراً فيؤثر على القدرة التنافسية للشركة .
4.      نصيب أكبر في السوق : العديد من المنافسين الأصغر حجماً يحققون أرباحاً أكثر .
5.      تصميم منتج حسب احتياجات العميل : قد يكون ذلك مكلفاً ، لذلك قد يكون استراتيجية خاسرة .
6.      التطوير المستمر للمنتج : قد تصل للحد الأقصى لتطوير المنتج ، وبالتالي فإن أي تطوير بعده لايؤثر .
7.      الإبتكار في المنتج : العديد من الشركات العادية لم تتمكن من تقديم منتجات جديدة .
8.      الدخول للأسواق ذات النمو العالي : كثير من الشركات لاتصمد أمام النمو الهائل للمنتجات ، كما أن هذا النمو يتسبب في قِدم المنتجات بسرعة هائلة ، وبالتالي عدم الإستفادة منها في تحقيق الأرباح .
9.      استباق توقعات العميل : المشكلة في أن العملاء يتطلعون إلى تطور أكبر للمنتج مع تكلفة أقل ، وبالتالي قد يكون ذلك مكلفاً وصعباً .
من هذه الإستراتيجيات السابقة ، يتضح أنه لايوجد استراتيجية واحدة للربح منها .
يوجد عدة أنماط من التسويق منها ماهو قديم ، وماهو حديث .
·       هناك نمط قديم للتسويق ، يتكون من :
-    مساواة التسويق بالبيع .
-    محاولة تحقيق ربح من كل عملية من جانب العميل بدلاً من الربح عن طريق تثمين العميل مدى الحياة .
-    التسعير يعتمد على التكلفة بدلاً من الأسعار المستهدفة .
-    بيع المنتج بغض النظر عن معرفة اهتمامات واحتياجات العميل .

·       ولكن يوجد من الأنماط الحديثة في التسويق ، مايلي :
-    أصبحت الشركات الآن تركز على ولاء العميل بدلاً من التداول فقط ، حيث من الممكن إمداد العميل بمنتج معين بصورة منتظمة ، مع ربح أقل ولكنه طويل المدى .
-    أصبحت الشركات تتعاقد مع شركت  (  (out source لأكثر من 60 % من نشاطاتها ومتطلباتها ، وبالتالي فإن ذلك يساعد على امتلاك أصول أقل وبالتالي ربحية أكثر .
-    يمكن الوصول للعملاء بنسبة أكبر عن طريق النشر في مجلات متخصصة .
-    أصبح النمو هو هدف المؤسسة ، وليس الدافع المالي فقط ، ولكن حذاري أن يكون النمو بمعدل أسرع من متوسط الصناعة نفسها ، فقد يسبب النمو السريع للمبيعات إلى طرق باب كل عميل ممكن ، وبالتالي قد يبعد ذلك عن السوق المستهدف بالفعل وبالتالي إهدار الموارد .

·       نظرات خاطئة عن التسويق :
1.      التسويق هو البيع : البيع هو فقط جزء من أجزاء عملية التسويق ، هناك فرق بين التسويق والبيع ، حيث :
-    يبدأ التسويق قبل إنتاج المنتج بفترة طويلة ، أما البيع فيتم بعد إعداد وتصنيع المنتج فقط .
-    التسويق يستمر طول عمر المنتج ، حيث تطوير المنتج بإستمرار .
-    مصروفات التسويق تعتبر استثمار على المدى الطويل ، وليست تكلفة .
2.      التسويق هو إدارة من إدارات الشركة : ترى الإدارات الأخرى للشركة أن مهمة إدارة التسويق هى التصنيع وإدارة العميل ، وبالتالي فيهتمون فقط بإداراتهم ، لذلك فإن من الأفضل عدم وجود إدارة للتسويق وكذلك لابد من إحساس كل إدارة وموظف بمهمته نحو إرضاء العميل .

·       هناك ثلاث ممارسات للتسويق :
1.      التسويق الإستجابي : حيث اكتشاف الإحتياجات وسدها ، وذلك عندما تكون هناك حاجة حقيقية ثم تحددها الشركات ، ومن ثم تعتبر حلاً مقبولاً مثل : اختراع الغسالة الكهربائية نتيجة استغراق وقت طويل من النساء في الغسيل .
2.      التسويق الإستباقي : وهو معرفة احتياجات العملاء الحديثة أو الخفية والعمل عليها مثل : تصنيع الأدوية المضادة للتوتر نتيجة لتنامي القلق في المجتمعات ، ولكن مثل ذلك قد يكون خطيراً نظراً لتوقيت دخول السوق ، فقد يكون مبكراً أو متأخراً عن اللازم ، ومن الممكن أيضاً حدوث خطأ في فهم احتياجات العملاء .
3.      التسويق الذي يحتاج لإعادة تشكيل الإحتياج : وهو عبارة عن إنشاء سوق جديدة ، حيث الإقدام على تسويق منتج أو خدمة لم يطلبها أحد أو حتى فكر فيها .

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الجزء الأول من ميني بوك لكتاب "كوتلر يتحدث عن التسويق" ، آملين أن يحتوي على معلومات مفيدة لكم ، وانتظرونا بإذن الله في الجزء الثانى .




الكــاتــب

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ mini book 2007 2019 ©