مساحة اعلانية

آخر المواضيع

  

ميني بوك الإنطباعات الأولى ( الجزء الثالث ) - mini book 2007


الإنطباعات الأولى
كل فرد يريد أن يعدل أسلوبه لكي يعطي انطباعاً جيداً لمن أمامك ، وخصوصاً الإنطباعات الأولى ، ولكي تكتشف ذاتك التي تريد أن تعد لها ، ويمكنك استخدام بعض الأساليب لتعديل تلك الأساليب ، ولكن قبل ذلك عليك اكتشاف تلك السلوكيات .

لذلك قم بإعداد قائمة تحتوي على كل ماتعرفه عن ذاتك ، ثم قسَّم القائمة إلى قسمين ، قسم به نقاط القوة وقسم آخر به نقاط الضعف .

والآن لنبدأ في التعرف على سلوكيات الإنطباعات الأولى لكل منا :
1.     اعرف ماتمنحه اجتماعياً للآخرين ، مثل إعطاء المعرفة للآخرين أو تقديرك لهم وهكذا ، ويمكنك ما وصلت إليه في تلك النقطة عن طريق تدوين السلوكيات أو المنح التي تعطيها بإستمرار للآخرين في جانب النقاط القوة ، أما ما تعطيه أحياناً أو نادراً في نقاط الضعف .
2.     حلل الأساسيات السبعة للإنطباعات الأولى لك والتي سبق ذكرها في الأجزاء السابقة .
3.     حدد أفضل وأسوأ سلوك لك .
4.     حدد الجوانب التي تشعر فيها بالضعف أو عدم الإطمئنان ، وتحاول أن تخفيها ، مع تدوين أي سلوك تفعله من شأنه أن يعوض ذلك النقص .
5.     حدد الكيفية التي يستجيب بها الناس لك ، فقد يخبرك أحدهم بأن الإنطباعات الأولى التي أخذوها عنك مختلفة عما يأخذوه عنك الآن .

دوماً تذكر أن البدايات دائماً مهمة ، لذلك انتبه فإن الإنطباعات الأولى هى التي تظل مخزنة بالذاكرة.


6.     احصل على تقييم لأسلوبك من الآخرين ، ولكن حدد من الذي سيعطيك تقييماً أميناً عنك ، ومن الممكن عمل ذلك عن طريق الآتي :
I.        اختيار صديق تثق فيه ، وحدد له أنك تريد منه تقييمك من خلال الإنطباعات الأولى عنك ، وكذلك أسلوبك مع الآخرين .
II.      اطلب منه أيضاً تحديد سلوكك عند التعامل مع أي شخص للمرة الأولى .
III.   اطلب منه نقداً بناءاً عنك ، حيث معرفة الجوانب الإيجابية لديك ، ثم رؤيته لكيفية تحسين السلوكيات الأخرى .
IV.   اطلب منه أن يكون واضحاً ودقيقاً ومحدداً في كلامه .
V.     انقل له الإحساس بالإطمئنان ، عن طريق أن تنقد نفسك بنفسك أولاً .
VI.   تقبل النقد وتقييم صديقك دون أي انفعال .
7.     والآن ، ومع امتلاء القائمة بنقاط القوة ونقاط الضعف ، عليك بإدماج المعلومات لتستفيد منها ، ولكن انتبه :
I.        قم أولاً بالتركيز على الجوانب الإيجابية لديك .
II.      وانتقل بعدها للجوانب التي يمكنك تحسنها ، والتحسين هنا يعني تغييرها لتكون على الكيفية التي تريد أن يراك بها الآخرون .
8.     فكر في الصورة المثالية التي تريد أن يراك بها الآخرون ، وذلك من خلال رؤيتك لنماذج إيجابية وسلبية من الآخرين .
9.     فكرفيما يعوقك عن الظهور بالصورة المثالية .

اقرأ أيضاً :



الكــاتــب

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ mini book 2007 2019 ©