مساحة اعلانية

آخر المواضيع

  

هو سبب المنافسة بين الاهلى والزمالك (1)

النادى الأهلى المصرى  ونادى الزمالك المصري ، هما أكبر ناديين مصرية وأكثرهما شعبية وجماهيرية .
 هل سألت نفسك يوماً لماذا الندية بينهم ، ومنذ متى بدأت هذه الندية .
هل سألت نفسك يوماً ماهو السبب فى وجود هذا التنافس بين هذين الناديين إلى يومنا هذا .
هل سألت نفسك من هو أول محترف مصرى فى تاريخ الكرة المصرية ، وأين احترف.
هل سألت نفسك متى كان أول فريق مصرى يشارك فى الأولمبياد ، وأين .
هل سألت نفسك من شارك فى تمصير الكرة المصرية ، وكيف تم ذلك .
حجازى
تابع معنا لتتعرف على واحد من أساطير الكرة المصرية ، وواحد من اللاعبيين الذين لعبوا للقطبيين الكبيرين الأهلى والزمالك ، أحد المشاركين مع أول فريق مصرى فى الأولمبياد ، وهو أول من احترف خارج مصر، وأحد أهم المشاركيين فى تمصير نادى الزمالك وكذلك تمصير الكرة المصرية ، وواحد من أهم مؤسسي اتحاد الكرة المصري.
إنه النجم الكبير حسين حجازى .
تابع معنا لتتعرف فى هذا الجزء على ماهى قصة هذا النجم الكبير ، وماهى تفاصيل انتقاله للإحتراف الخارجى ، ماهى قصة فريق حجازى إليفن .

  حسين محمد حجازي ، من مواليد حي الحسين بالقاهرة ، ولد في عام 1891 م .

بدأ مشوار حجازي بالاحتراف خارج مصر حيث أنه أول من احترف خارج مصر ، حيث إنجلترا في نادي " دلويتش هاميلت" عام 1911م ، ثم التحق بنادي "فولهام" الإنجليزي الذي يمتلكه الآن الملياردير المصري " محمد الفايد " وذلك حتي عام 1914م ، ونظراُ لتألقه الشديد استدعي لتمثيل المنتخب الإنجليزي وذلك لأن مصر وقتها كانت تقع تحت الاحتلال البريطاني ، هذا المنتخب تخلي وقتها عن اسمه الرسمي "منتخب إنجلترا" ولعب تحت اسم "منتخب الجوالة الإنجليزي" ، وذلك عند مقابلته للفريق الأسباني ولعب وقتها حجازي مع المنتخب الإنجليزي وأصر الملك الأسباني وقتها "الفونسو الثالث عشر" علي لقاء اللاعب المصري الذي اعتبره الأعظم في العالم ، وقال وقتها : (لو امتلكت مصر ثلاثة لاعبيين فقط مثل حسين حجازي لأستطاعت أن تقهر كل منتخبات أوروربا ، ولو امتلكت أحد عشر لاعباً لكان فريقها هو أعظم فريق في العالم) .

في عام 1915م أنشأ حجازي فريق بإسمه ( حجازي إليفن ) أي حجازي 11 في إشارة إلي أن الفريق الكروي يتكون من أحد عشرة لاعباً ، ولعب  بهذا الفريق أما فرق مصرية مثل السكة الحديد والنادي الأهلي ، و كذلك لعب أمام فرق الجيش الإنجليزي وكان
حسين حجازى
أبرزها فرقة " ستانلي تيم " ، حيث كان رجل إنجليزي يعيش بمصر يدعي ستانلي وكان مولعاً بكرة القدم ، فقام بجمع لاعبيين من الأندية الأندية الإنجليزية الذين كان يقضون فترة تجنيدهم بصفوف الجيش الإنجليزي في مصر وأسس بهم فريقاً أسماه بإسمه "ستانلي تيم" ، والتقي بفريق "حجازي إليفن" الذي فاز عليه وكان الفوز في هذه المبارة يعني الفوز بعشرة جنيهات كاملة ، وأبي ستانلي هذه الهزيمة فعرض علي حجازة لعب مبارة أخري وزارد من قيمة الرهان حتي 180 جنيه وكان مبلغ كبير وقتها ، ووافق حجازي علي لعب هذه المبارة التي كانت تحت أنظار المسئولين من أندية مصر الكروية ، وفاز مرة أخري فريق "حجازي إليفن".
وإلى لقاء آخر مع باقى قصة النجم حسين حجازى ، وكيف انتقل إلى الأهلى ، ولماذا تركه وذهب إلى نادى الزمالك .

الكــاتــب

    • مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ mini book 2007 2019 ©